23 - 10 - 2019

سلطنة عمان تجري مباحثات دولية موسعة في نيويورك

سلطنة عمان تجري مباحثات دولية موسعة في نيويورك

أجرت سلطنة عمان مباحثات موسعة في نيويورك مع وفود الدول المشاركة  في اجتماعات الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

من جانبهم ثمن أعضاء الوفود مواقف ومبادرات السلطنة .

في هذا الإطار اجتمع  يوسف بن علوي بن عبد الله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية  في مقر بعثة السلطنة لدى الأمم المتحدة بنيويورك مع جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي ،وآفي  بيركوفيتش المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط وتم خلال اللقاء مناقشة سبل تحقيق السلام والدفع به في منطقة الشرق الأوسط في إطار حل الدولتين بجانب العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

اجتمع  الوزير المسئول عن الشؤون الخارجية مع  ايكاترينا زاهاريفا، نائبة رئيس الوزراء للإصلاح القضائي ووزيرة خارجية بلغاريا في مقر الأمم المتحدة بنيويورك وذلك لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقد صرحت   في مقابلة تلفزيونية أجرتها مع تليفزيون سلطنة عمان عقب الاجتماع بأن الجانبين  ناقشا العديد من الملفات الإقليمية والدولية  المهمة ، وكذلك الزيارات المستقبلية للقيادات البلغارية إلى السلطنة.

 ومن جانبها  أشادت  نائبة رئيس الوزراء البلغارية بحكمة  السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان  والدور الإيجابي الأساسي التي تقوم به حكومة السلطنة لحل الخلافات العالمية.

وضمن فعاليات  مشاركة السلطنة في أعمال الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة ، التقى  الوزير المسئول عن الشؤون الخارجية مع نظيره وزير الخارجية الإيرلندية سايمون كوفني، حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين وأهمية تعزيزها في الإطار الاقتصادي والاستثماري.

وأدلي وزير الخارجية عقب الاجتماع بتصريح قال فيه جئت  إلى الحكمة العمانية في كيفية تعاملها وتوسطها لحل الصراعات الدولية، حيث يعتبر  الاتحاد الأوروبي أن سياسة السلطنة السلمية في تعاملها مع الخلافات والقضايا الدولية هي السياسة الأنسب والأقرب إليه.

وأضاف : تم التطرق خلال  اللقاء إلى عدة قضايا مشتركة وعلى رأسها مستجدات الأوضاع في اليمن وفلسطين.

في مجال المشاورات العربية التقى  يوسف بن علوي مع وزير الشؤون الخارجية لجمهورية الجزائر صبري بوقدوم؛ حيث تناول اللقاء بحث العلاقات بين البلدين والقضايا الإقليمية الراهنة.

 كما شارك  في أعمال الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية الدول العربية ،الذي تم عقده في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، بحضور أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، وناقشوا خلاله مجمل الأوضاع على الساحات العربية والإقليمية والعالمية.

 ثم  عقدت في مقر الأمم المتحدة  جلسة مباحثات بين وفود دول  مجلس التعاون  الخليجي برئاسة يوسف بن علوي الوزير المسئول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون، وبين الصين وتولي وانغ يي وزير الخارجية رئاسة وفدها.

أهم الأخبار

اعلان