23 - 10 - 2019

"رجال الأعمال": تخفيض أسعار مواد الطاقة سينعكس إيجابيا على المواطن

قال المهندس سهل الدمراوي، عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، إن تخفيض أسعار الوقود والدولار، سيؤدى إلى أنتعاش السوق المحلي، وتعمل على توفير المنتجات والسلع بأسعار مناسبة للمواطنين.

وأضاف الدمراوي، في بيان صحفي له اليوم، إن تخفيض أسعار الغاز لبعض الصناعات المعدنية ومواد البناء، وهي صناعة الأسمنت، والحديد والصلب، والألومنيوم، والنحاس، والسيراميك والبورسلين، سنعكس بشكل إيجابي على الإنتاج المحلي، حيث إنه سيؤدي إلى انخفاض بعض مستلزمات الإنتاج وبالتالي ينعكس المنتجات النهائية.

وبحسب قرار رئيس الوزراء، انخفضت أسعار الغاز لصناعة الأسمنت إلى 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بدلاً من 8 دولارات، كما انخفض سعر الغاز لصناعات الحديد والصلب، والألومنيوم، والنحاس، والسيراميك والبورسلين إلى 5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية بدلاً من 7 دولارات.

وأوضح عضو جمعية رجال الأعمال، أن هذا القرار خفض سيحفز السلع الأخرى، والتجار على تخفيض الأسعار، بالإضافة إلى تراجع أسعار الحديد والأسمنت على الصناعات المرتبطة بها في قطاع التشييد والبناء والعقارات.

وتوقع الدمراوي، انخفاض أسعار مواد البناء وباقي السلع الاستهلاكية خلال الفترة المقبلة نتيجة انخفاض أسعار الدولار والطاقة.

وأشار عضو جمعية رجال الأعمال المصريين إلى أن قرار البنك المركزي بخفض فائدة الإيداع والاقراض 13.25 و14.25 على التوالي وبهذا يكون تم خفض نقطة الأساس 550 نقطة من أصل 700 نقطة أساس تم رفعها بعد تعويم الجنيه لتقليل معدل التضخم.

وتابع الدمراوي، أن خفض سعر الفائدة له تأثير إيجابي على ثلاثة محاور الأول تقليل تكلفة الدين العام الداخلي والثاني تشجيع الاستثمار الداخلي والخارجي والثالث انعاش البورصة المصرية.

وأشار عضو جمعية رجال الأعمال إلى أن تخفيض الفائدة لهذا المستوى جيد ولكنه غير كاف لدفع عجلة الاستثمار ورفع معدل الإنتاج في القطاع الصناعي والزراعي وانعاش البورصة، مؤكدًا أن المرحلة المقبلة يجب أن تكون الأولوية لتنشيط الصناعة والزراعة وتخفيض الفائدة لهذين القطاعين لأقل نسبة ممكنة للمستثمرين الجادين في هذين القطاعين.

أهم الأخبار

اعلان